لتسهيل ابتزاز آل سعود!!! هل قام الموساد بخطف او بقتل جمال خاشقجي

سهيل نقولا ترزي

2018 / 10 / 9



قبل أيام استغرب من تصريحات ترامب بالنسبة لآل سعود بان يطالبهم وهم الفتاة المطيعة بان يدفعوا أكثر لحمايتهم مع العلم دفعوا له هذه الفتاة المطيعة آل سعود عند زيارته لها 465 مليار دولار وهذا المبلغ اذا استثمر في الدول العربية يكفي لإعادة بناء امة عربية واحدة وحماية هذه العائلة وهي محتضنة باحضان امتها، واستقبال ترامب استقبال الإبطال الفاتحين لا يحظى الملك نفس في هذا الاستقبال في بلاده ولو بالأحلام ومن الملاحظ بان الأموال آل سعود توجد متواجدة في البنوك والخزينة الامريكية وهذا ضمن إتفاقية منذ ثلاثينات القرن الماضي بأن تودع عوائد النفط في أمريكا مقابل الحماية للعائلة المالكة وآبار النفط والدفاع عن السعودية في حالة تعرضها للهجوم من اية دولة ...يعني الاتاوة تدفع منذ عهود....

ويكفي أن تقيم أمريكا قضية ضد السعودية لتنهب أمريكا كل هذه الأموال مثل يوجد هنالك اصوات امريكية تطالب بتفعيل قانون جيستا لتعويض الاهالي المتضررين بأحادث 11 سبتمبر الى جانب الخسارة الاقتصادية نتيجة الحادث وتنظيف المكان وهنالك تقدير بحوالي 9 مليارات دولار وايضا القانون الجديد بالوجوء للقضاء لكل امريكي تضرر من جراء تعسف دولة اخرى.





ترامب أراد بكل بساطة من خلال اختفاء جمال خاشقجي بعد زيارة القنصلية السعودية في إسطنبول الأسبوع الماضي وسط تواتر الأنباء التي نقلت سيناريوهات بشعة تفيد باغتياله في ظروف قاسية، تعرية هذا النظام المستبد الذي تقوم أمريكا والغرب بحمايته ونحن نعرف قضايا اكثر شناعة وفظاعة من قضية جمال خاشقجي ولكن كل هذه الجرائم والمجازر الفظيعة التي تقشعر لها الأبدان التي ارتكبها ال سعود ضد شعب نجد والحجاز لم تحظى صحفيا ولو بالقليل في الصحافة الغربية والأمريكية بل بالعكس قاموا بالترويج لولي العهد واخذوا بالتلميعه كأنه الإنسان الديمقراطي الذي سينشل مجتمع نجد والحجاز من الديكتاتورية والاستبداد الذي ارتكب ومازال ترتكبه عائلته.
ان عملية اختطاف جمال خاشقجي وربما الاغتيال تأتي ضمن سياق السياسة الداخلية والخارجية التي ينتهجها النظام "الجديد" في السعودية وخاصة منذ تولي الامير محمد بن سلمان مقاليد الحكم الفعلي في السعودية والتي إتسمت بالاندفاع والطيش والتهور والتخلص أو القضاء على كل صوت معارض ولو خجول داخليا أو خارجيا بأي شكل من الاشكال.



وكما اعتقد ومن خلال تحليلي بان الموساد الإسرائيلي صاحب اليد الطولي بارتكاب هذا الاختطاف وربما الاغتيال فقد قام بإختطاف العالم الاسرائيلي مردخاي فعنونو هو خبير نووي إسرائيلي من أصل مغربي الذي كان يعمل في مفاعل ديمونة والذي تم إختطافه من روما في روما. إيطاليا. 30.9.86، 21:00. أتى إلى روما في الرحلة BA504





ان عملية اختطاف جمال خاشقجي وربما الاغتيال تمت بالتنسيق بين أجهزة الامن السعودية والاسرائيلية بمباركة أمريكية اذا ارتكب لأسباب كثيرة ومنها لترويض آل سعود باستيعاب المخطط الجديد بتنفيذ متقن لاليات صفقة القرن والتسريع بالتحالف معه علنا لتغير اتجاه البوصلة ولتصبح الجارة ايران العدو للأمة العربية وأيضا لتقديم خدمة لأميركا لتطويع السعودية بدون أي اعتراض للدفع لأنها بالنسبة لترامب البقرة الحلوب وتعود المصلحة لإسرائيل من خلال المزيد من الدعم الأمريكي.



ولماذا في هذا الوقت يفتح ملف جمال خاشقجي؟ وتشن الهجمة الشرسة ضد ال سعود وهم من الأصدقاء الأوفياء كما ذكرت الفتاة المطيعة التي تحميها امريكا! هل تريد أمريكا قرص اذنها فقط لنهب من تبقى لها من مليارات، ام لتغير النظام بعائلة أخرى أكثر هرولة وانبطاحا لسيدها لتلبية مخططات العدو الأمريكي الصهيوني في المنطقة.