ما حقيقة مقتل الطالبة المغربية حياة في ساحل الشمال؟

كمال آيت بن يوبا

2018 / 9 / 30

شعارنا حرية – مساواة—أخوة

الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام الثلاثاء الماضي يخص مقتل طالبة مغربية من مدينة تطوان عمرها 22 عاما في البحر الأبيض المتوسط و جرح عدد من ركاب زورق مطاطي كانوا مرشحين للهجرة السرية على متنه نحو إسبانيا. و كان يسوقه مواطن إسباني في سواحل المغرب الشمالية حينما أطلق حراس الحدود البحرية المغاربة في الأبيض المتوسط النار على الزورق بعد دخوله المياه الإقليمية المغربية و رفضه الإمثتال للأوامر بالوقوف و بسلوكه المثير للشكوك حسب ما جاء في توضيح السلطات البحرية...

بطبيعة الحال هذه العبارات " دخوله المياه الإقليمية المغربية و رفضه الإمثتال للأوامر بالوقوف و بسلوكه المثير للشكوك" قد لا يفهمها الجمهور جيدا و ربما لا يفهم حمولتها القانونية الجدية وهاجسها الأمني .و قد يعتقد المرء المقصود أنها مجرد أمور بسيطة و ربما حتى أكاذيب...
الطالبة المغربية تركت الدراسة حسب ما قيل و غامرت بركوب الأمواج للإلتحاق بإسبانيا كمحاولة منها لإنقاد أسرتها من الفقر و الحاجة خصوصا و أن ابوها عاطل عن العمل و لها أخوة صغار آخرون ...

بعد إنتشار الخبر كانت هناك موجة عارمة من التعاطف مع الطالبة و أسرتها و أيضا مظاهرات في مدينة تطوان منددة بمقتلها ...

و تناقلت وسائل الاعلام أيضا ما سمتها آخر كلمات الطالبة الضحية على الفيسبوك و هي "لقد جف حبر التمنى و ليكتب القدر ما يشاء" ...

يبدو ان كثيرا من الذين تعاطفوا معها لم يصدقوا الرواية الرسمية .و كثير منهم عبروا عن غضبهم تجاه السلطات المغربية و إنتقدوها عبر الفيديوهات الكثيرة ملقين عليها اللوم والمسؤولية فيما جرى ..بل حتى منظمة يومن رايتس ووتش الأمريكية طالبت السلطات المغربية بتقديم من قتلها للعدالة و لم تطلب ذلك في امريكا ...(أنظر رابط فيديو لشخص مشتبه به تطلق عليه الشرطة النار في الولايات المتحدة ) .

و بما ان الفيديو كان تحت عنوان "تراجيديا مطاردة بوليسية " فقد علق عليه أحد الأمريكيين قائلا (تجدون نص التعليق تحت الفيديو حينما تفتحون الرابط) :
What s tragic about it? He obviously wanted to die, and he got what he wanted
"وما المأساوي في ذلك؟ لقد كان يريد الموت كثيرا ، و قد نال ما أراد"

في المغرب و في موقع الحسيمة سيتي الإلكتروني من مدينة الحسيمة التي تنتمي للريف المغربي (الريف المغربي لا يعني البادية و إنما منطقة جغرافية في الشمال) ورد خبر كتبه آدم أفيلال خلال هذا الاسبوع الذي نودعه يلقي فيه الضوء على الحادث و ينفي أن يكون زورق المواطن الاسباني الذي كان يقل على متنه مواطنين مغاربة من بينهم الطالبة التطوانية الضحية قد خرج من أي مكان آخر غير مدينة سبتة .يقول الخبر بالدارجة المغربية الذي تجدون ترجمته للعربية هنا ما يلي (سأضع نص الخبر قبل الرابط الأول للفيديو الامريكي أسفله) :

"الشباب كلهم خرجوا من مدينة سبتة و ليس من منطقة "مارينا سمير" كما قيل.الشباب الذين كانوا ذاهبين (يقصد لإسبانيا) كانوا كلهم أنيقين جدا و أدوا أموال باهضة . إنهم يخرجون من "ماريما هيركوليس" التي في سبتة و يعطون ما يصل حتى 7 ملايين و يكون السفر مضمونا .لأنه غالي الثمن ."
"لقد خرجوا في اجواء عادية من هناك و في البحر نحو إسبانيا إعترضتهم قوات الحرس الإسباني المدنية البحرية وسط البحر فهربوا نحو المياه الإقليمية المغربية .و حينما هربوا و دخلوا علينا (للمياه الاقليمية المغربية) تدخلت قوات حراسة الحدود البحرية المغربية .فوقع ما وقع و تم إطلاق الرصاص ."
"ذلك السائق للزورق الذي تراه في الصورة فيه وشم يعني غالبا أنه إسباني.إبن الزنى لئيم .كان يختبئ بالشباب كي لا تصيبه أي رصاصة .لقد تعب الشباب (الذين كانوا على متن قاربه) و هم يأمرونه بالتوقف كي لا تطلق عليهم البحرية المغربية الرصاص .لكنه لم يستجب لنداءاتهم ."
"الفتاة التي ماتت الله يرحمها إسمها (حياة ب) مزدادة سنة 1998 و تسكن في جبل درسة و تدرس القانون في كلية مارتيل (بتطوان) .."
"الشباب المجروحين هناك (عبد الحبيب ص) مزداد في 1992 .ثم (حمزة ب) مزداد في 1993 و (معاد أ) مزداد في 1986 . هذا الأخير فقط هو من مدينة الشاون المغربية .أما الآخرون فكلهم من مدينة تطوان..."

إنتهى الخبر المترجم عن الدارجة المغربية من موقع الحسيمة سيتي.

يستفاد من هذه المعلومات أن الزورق الذي كان على متنه مواطنون مغاربة مرشحين للهجرة السرية بعد مطاردته من طرف قوات حرس الحدود البحرية الاسبانية كان متجها نحو المياه الاقليمية المغربية و كأنه متجه نحو الحدود البرية المغربية و ليس نحو إسبانيا .و معناه أنه تجاوز هذه القوات بالسرعة (لانه من نوع سريع) إلى داخل المياه الاقليمية المغربية رغم تلقيه أوامر بالوقوف وكأنه يحمل شيئا يريد إدخاله للمغرب ..

فهل تتطابق أقوال أدم أفيلال مع الرواية الرسمية ؟؟؟

نعم تطابق تام ...

من المعلوم أن حراسة الحدود البحرية و البرية والجوية لاي بلد في العالم هي أمر يدخل ضمن سيادة ذلك البلد و شؤونها الداخلية الواجبة كدولة .و من المعلوم ايضا أنها ليست سهلة و لا هي مجال للهزل أو العواطف سواء تعلق الأمر بالمهربين على اختلاف الوانهم أو بالمهاجرين غير الشرعيين أو بالإرهابيين أو بالأمراض المعدية و الأوبئة أو بالخارجين عن القانون أو بمن يريدون الهروب من العدالة أو بالحيوانات و غير ذلك. فعنوانها هو حماية حقوق الناس و الناس أنفسهم الذين هم بداخل هذه الحدود من الأخطار التي قد تهدد حياتهم أو أمنهم و إستقرارهم أو ممتلكاتهم و غير ذلك ..

و اذا كان هناك ناس يريدون تجاوز حدود البلد سواء البحرية منها او البرية أو الجوية بطريقة غير شرعية ،فمن البديهي أن الإحتمالات التي قد تكون وراء إرادة ذلك التجاوز هي كثيرة و لا تقتصر على الهجرة السرية وحدها.
و لمعرفة أي صنف من التجاوز و أهدافه لابد من إستنطاق المتجاوزين اذا وقفوا و امتثلوا لاوامر الحراس.

و لذلك فإن الأمر بالتوقف الذي تجاهله سائق الزورق الإسباني الذي كان متجها نحو المغرب هو ما أثار الشكوك فعلا .و يكون بالتالي هذا السائق كما جاء في خبر الحسيمة سيتي هو المسؤول عن موت الطالبة التطوانية .لأن الامر هنا يشبه شخصا أهبل كان يتجول قرب مكان تشتعل فيه النيران ثم ألقى بأحد أطفال الآخرين فيها ..

و تبقى في النهاية هذه الاستنتاجات مبنية على المعطيات الواردة هنا . و كل تغيير في المعطيات قد يغيرها لزوما ...بمعنى ان الحقيقة لا نعرفها طالما اننا لسنا شهود عيان و استقينا معلوماتنا فقط من وسائل الاعلام..

و إذن في العمق الحقيقة ما هي ؟؟

لا ندري

أما موضوع الهجرة السرية فأسبابه معروفة منذ القديم و المسؤولون عنه كذلك .و المغرب نفسه يعاني من أمواج تدفق المهاجرين من جنوب الصحراء عليه حتى صاروا عبئا ثقيلا يشوش على ايجاد حلول و عمل لمواطنيه خاصة و ان هؤلاء المهاجرين يتحولون إلى خارجين عن القانون في كثير من المدن و يهاجمون المغاربة انفسهم . و أعتقد أن الوقت قد حان لترحيلهم نحو بلدانهم الأصلية .فالمواطنون المغاربة أولى بالعناية من غيرهم حتى لا تتكرر مثل مأساة الطالبة التطوانية ..

عزائي لأسرة الشهيدة و لسكان مدينة تطوان العزيزة ...

هوامش :

نص خبر موقع الحسيمة سيتي بالدارجة المغربية بقلم آدم بلال :

"الدراري كاملين خرجو من سبتة ماشي من مارينا سمير كيف قالو.. الدراري لي كانو ماشين كاملين نقيين بزاف مخلصين الفلوس صحيحة.. كايخرجو من مارينا هيركوليس د سبتة و كايخلصو الصحيح حتى ل 7 د المليون و كتكون الطالعة مضمونة لأنها غالية."
"خرجو عاديين من تماك و طالعين في البحر هوما ماشين و هجمو عليهم Guardia civil وسط البحر و هربو للجهة ديانا.. ملي هربو و دخلو علينا تدخلو لامارين ديانا فوقع ما وقع و شبكت القرطاص.."
"داك الرايس يعني مول الزدياكة لي كاتشوفها في الصورة فيه الوشم يعني غالبا غايكون گاوري.. ولد الحرام مقطار كان كيتخبأ بالدراري باش ماتجي فيه حتى قرطاصة عياو معه الدراري وقاف وقاف مابغاشي باش ما يطلقو عليهم القرطاص.." "البنت لي ماتت الله يرحما اسما “حياة ب” خالقة في 1998 و ساكنة في جبل درسة كادقرا في كلية القانون هنا في مرتيل.."
"الدراري لي مجروحين عبد الحبيب ص” خالق في 1992 و”حمزة ب” خالق 1993 و” معاد أ” خالق في 1986 هذا الاخير لي شاوني اخرين كولشي تطوانين.."

رابط إطلاق النار في الولايات المتحدة على مشتبه به نهارا بعد رفضه تسليم نفسه للشرطة و إطلاقه النار عليها 3دقائق فقط:
https://www.youtube.com/watch?v=SwF7QhBvH3I&t=78s
رابط خبر الحسيمة سيتي :
https://www.hoceimacity.com/2018/09/26/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%88-%D8%AD%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%A7/