إعتقال الرفيق القائد كوكو إدريس

سعد محمد عبدالله

2018 / 6 / 3

الحرية للقائد الجسور كوكو إدريس:

الحركة الإنقلابية الإنفصالية بقيادة عبدالعزيز الحلو تعتقل القائد الجسور كوكو إدريس وتودعه محابسها قسرا، وجاء إعتقال القائد كوكو ليكشف أن نسخة الحركة الإنقلابية صور مكررة لنسخة نظام الإنقاذييين الإنقلابيين وسادة السلطة المتسلطة في الخرطوم.

فلو كانت الحركة الإسلامية الحاكمة في الخرطوم بواجهة المؤتمر الوطني هي سلطة قائمة علي قهر الآخر ظلما فان الحركة الإنقلابية لا تختلف بممارساتها عن تلك السلطة الظلامية الظالمة.

إعتقال القائد كوكو جزء من إنتهاكات مؤسفة، يعتصرنا الأسف الشديد عندما نتذكرها، فعملية الإعتقال سلوك مشين يمارسه الدكتاتور لفرض رأيه وتثبيت حكمه وسيطرته علي حساب الأخريين.

هذه الحادثة لا تختلف عن حوادث الإعتقالات السابقة لعدد من الرفاق، وهي إستمرار لسلسلة هجمات الحركة الإنقلابية علي رفاق الأمس القريب.

هذه الممارسة ستؤدي لتعميق الجراحات ولن تقدم للطرف الإنقلابي نقاط تفوق، بل ستضعفهم وتقذف بهم إلي طرق وعرة تزيد من عزلتهم السياسية وإنهزامهم العسكري وإنسداد أفق رؤياهم للمستقبل.

الحرية للرفيق القائد كوكو إدريس.

الحرية لكل من طلبها وناضل من أجلها.


سعد محمد عبدالله
3 يونيو - 2018م