بيان الربوبيين العرب بشأن العنف في المنطقة

إتحاد الربوبيين العرب

2018 / 5 / 23

شعارنا : حرية – مساواة – أخوة

و نحن في القرن ال21 عصر العلم العصري و التكنولوجيا و المنجزات الخلاقة للعقل البشري التي ماكان لها أن تكون لولا الحريات و حقوق الإنسان و نظرا لتصاعد العنف غير المبرر في الشرق الأوسط و شمال إفريقا ضد الأفراد والجماعات فإننا :
1- نعتبر أن الجسم البشري بما يتضمنه من ظواهر غاية في التعقيد والجمال و الذكاء الذي تتصف به المادة الحية غير العاقلة على مستوى الأجهزة و الأعضاء و الخلايا و الجزيئات ، هو دليل على وجود عقل أعلى مسؤول عن تكوينها عبر ملايير السنين هي القدرة الإلهية العظمى أو الله .

2- و لأن الإنسان من وجهة نظرنا خلقه الله حرا و بكرامة متأصلة فيه ، فإننا ندين أي أفعال إجرامية واعية و متعمدة مؤذية للجسم البشري أو حاطة من الكرامة الإنسانية و خاصة تجاه النساء و في المؤسسات التعليمية أو غيرها تجرمها القوانين الجنائية في المنطقة أو تجرمها منظومة حقوق الإنسان الدولية أيا كان الفاعل فيها .

3- ندين أية دعوات لنفس الأفعال المدانة أعلاه و لو كانت بنصوص تنتمي للقرون الوسطى ألفها ناس قدامى لا ينتمون لعصرنا و لا يعيشون مشاكلنا و لم تكن حتى لتخطر على بالهم منجزات القرن 21 و منها تنظيم المجتمعات تنظيما ديموقراطيا فيه مساواة بين الجميع أمام القانون و يرتكز على منظومة حقوق الإنسان و على الحرية و الكرامة الإنسانية و سيادة القانون ..

4- ندعو الحكومات و المنظمات و المؤسسات ذات الصلة بالموضوع الى تغيير ما يمكن تغييره من قوانين او قوننة ما يمكن قوننته من اعراف او تقاليد و المزيد من التعبئة للناس و نشر الوعي باهمية الجسم البشري الخلاق و اهمية الذكاء في حل المشكلات لمنع التجاوزات و الايذاء الجسدي او الحاط من الكرامة الانسانية في حق الأفراد والجماعات داخل المجتمعات البشرية في المنطقة لكي تنعم مجتمعاتهم بالسكينة و التقدم و الهدوء و السلام .

آمين.