تحتاج الى تفسير

سمير اسطيفو شبلا
samir_shaba@yahoo.com
2017 / 12 / 29

تحتاج الى تفسير
الحقوقي سمير اسطيفو شبلا

بدون مقدمة نؤكد ان القضايا المطروحة تحتاج الى تفسير! فهل من مفسر؟
1- نرى ونسمع انه تم الاتفاق مع داعش او الارهاب الداعشي لنقله من منطقة الى اخرى!! هل من مفسر؟
2- نرى ونسمع ان هناك اتفاق مع جبهة النصرة المصنفة كمنظمة ارهابية لاخراجها من بيت الجن في سوريا الى مناطق اخرى! هل من مفسر؟
3- نسمع ان رئيس الوزراء في العراق (حزب الدعوة) سيطهر الفاسدين او اعلن الحرب عن الفاسدين وخاصة حرامية القرنين!! لم نسمع او نرى ان احد من حزبه ولا من الاحزاب الاخرى قد احيل الى المحاكمة مثلا؟ اي هناك جعجعة دون طحين! هل من مفسر؟
4- نسمع ونرى ونكتب حول حرب المياه كونها اخطر من الحرب على الفاسدين وحتى اخطر من الارهاب، والقضية متعلقة بشكل اساسي ورسمي بالجارة تركيا وايران، ولكن هناك سكوت مطبق! فهل من مفسر؟
5-القضية الكوردية اليوم تتعرض الى عدة مؤامرات بعدة اتجاهات، والساسة الكورد لحد هذه اللحظة يواجهون الامر بسياستهم المعهودة، كون معظم قادة الاحزاب السابقة والحالية هم من الكورد، لكن الاهم هو تارجح المفاوضات في مساحة لعب الحكومة والاقليم (وليس محافظات الشمال) هل الامر متعلق بالانتخابات القادمة؟ ام لدى السليمانية تفسير اخر؟ هل من مفسر ؟؟؟
6- منذ 2005/2006 ونحن نكتب ونقول بصوت اكثر من عالي، ان القانون الانتخابي العراقي / الفرنسي المعدل ليس لصالح الشعب وإنما لصالح مايسمونها الحيتان الكبيرة التي في كل لحظة تبلغ الالاف الاسماك - كل هذه المدة لم نتمكن ان نكون ولو عناصر ضغط من أجل:
أ - اعادة صياغة الدستور الاعرج؟ بالرغم لمرور 15 سنة تقريبا على صياغته! هل من مفسر
ب- انصاف كوتا المكونات الاصيلة والاصلية حسب تقديرات الامم المتحدة مثلا!! مع الاسف نسميها تقديرات لعدم وجود استفتاء رسمي يثبت نسبة سكان المكون المعين بشكل دقيق؟ عجبي وافقوا ربعنا على 5 مقاعد كوتا "المسيحيين" مثلا ناهيك عن كوتات اليزيديين والصابئة المندائيين واليهود وغيرها من السكان الاصليين والاصلاء، لقد كان من المفروض أن تكون ضعف العدد او اكثر بقليل!! فهل من مفسر؟
7- الجميع يتكلمون عن النزاهة والديمقراطية والتقدم والاشتراكية والوحدة والعدالة والقانون، بشكل اخص ايام الانتخابات! اذن من هو الحرامي والحوت الأزرق والاستعماري والامبريالي ؟؟ فهل من مفسر
هل من مفسر على تفسير استفساراتنا نزيه وموضوعي؟ نحن بانتظار التفسير
12/29/2017