تزاوج تحالف القوى الديمقراطية وورشة الصناديق والتوجه نحو مضمون الدستور لتحقيق منافع المواطن

محمد صبيح البلادي
sabeeh38@yahoo.com
2017 / 10 / 29

تزاوج تحالف القوى الديمقراطية وورشة الصناديق والتوجه نحو مضمون الدستور لتحقيق منافع المواطن
أهمية العمل بمنهجية الدستور ومضامينه لحل مشاكل المجتمع : كفالة عيش المواطن لتحقيق العمل والسكن وتنمية الاقتصاد والضمان ؛ والتوجه للصناديق السيادية وإقتصاد العائلة مدخلا
نرجوا الاطلاع بمناسبة الاعلان العالمي لحقوق الانسان تشرين اول 2016 كتبنا مقالين عن الصنادبق السيادية مكافحة الفقر الدستور صناديق سيادية الضمان
المواطن السلطة القانون الميزانية معيشة العائلة

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=535335

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=535651
بمناسبة إنعقاد ورشة الصناديق السيادية يكون التشريع لها وفق مضامين الدستور
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=576457
محمد صبيح البلادي
والأن بعد إطلاعكم على المواضيع ومقدمة المقال تأكيدا لإستحقاق المواطن الدستورية وما جاء بالدستور من مواد لتحقيقها ( ويشرع لها بقانون ) نجد إهمال أهم مطلب دستوري وجوب التشريع لمنافع مالك الثروة المواطن وهي ملزمة وجميع الميزانيات لم تحققها فهي باطلة .
إذا من محور أهمية الانسان وهو المالك وما جاء له بالدستور في المواد [29-39 ] يتطلب تشريع نسبة من الميزانية وإلا كيف نحقق أمرا للعاطلين عن العمل وتحقيق السكن والضمان !
فالصناديق السيادية والورشة التي أقيمت جاءت من أجل تحقيق مصالح المواطن والتنمية ؛ وهنا نود ما جاء متعارضا ؛ في تصريحات السيدة حمدية الحسيني حول عدم إمكانية التطبيق هنا يحضرنا قول للأسكوى ( اللجنة الاقتصادية والاجتماعية ) إن صاحب المصلحة المواطن له رأيا أفضل من الاختصاصي الاكاديمي القابع خلف منضدته ؛ لأن صاحب المصلحة العاطل عن العمل وإيجاد حلول للسكن والضمان وتنمية الاقتصاد ؛ يريد حلولا لأزمته خلافا لنظرة المسؤول ؛ يقول القول جزافا دون أن ينظر ويدرس ويسأل ؛ ما هي الاسباب المعيقة ؛ وكيفية البحث عن حلولا لها ؛ والميزانية في ظل الظروف الحالية ؛ م اسبابها وهو ينسى أن أحد أسباب تشريعات الرواتب وما حقق له فيها تشريعات مخالفة للاسس والقياسات وبالتالي دستوريا ؛ ولا نريد الدخول بالتفاصيل ؛وهنا هل سأل المسؤول نفسه ؛ تخلف التشريعات الدستورية الواجبة لتحقيق كرامة عيش المواطن والتنمية وهي (25-26 ) ومن 29 لغاية 36 ملزمة
إذا وفي خلاصة ما نريد توضيحه ؛ إن أسباب وأهداف ورشة الصناديق السيادية وأثرها في التنمية وتحقيق مصلحة المواطن (منافع ملكيته ) ؛ ويأتي مسؤول بتصريحات خلافا لهدفها ! والمر الثاني الذي نود توضيحه ؛ يطمح المواطن من تزاوج مؤتمر القوى الديمقراطية مع ورشة الصناديق وفق رؤى الدستور لتشريعات المواطن ضمن الميزانية يكون ضمن أهدافها